قدم التهنئة للفائزين برموز اليوم الختامي

 

الكواري: شكرا سمو الأمير.. الآن رياضة الآباء والأجداد تبوأت المكانة التي تستحقها 

 

 

 _MG_46kkkk25.JPG

لبرقه- الشحانية

thumbnhhail.jpgقال السيد عبدالله بن محمد الكواري نائب رئيس اللجنة المنظمة لسباق الهجن، أن تشريف حضرة صاحب السمو لميدان الشحانية ومتابعته منافسات اليوم الختامي لمهرجان الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، وتكرمه بتتويج الفائزين، هو الناموس الحقيقي لكل محبي وعشاق ومنتمي رياضة الآباء والأجداد، مشيرا إلى أن منافسات اليوم الختامي كانت قوية ومثيرة للغاية، خاصة في أشواط السيوف التي شهدت قمة الإثارة والمتعة والندية.

ووجه نائب رئيس اللجنة المنظمة الشكر لحضرة صاحب السمو على دعمه المادي والمعنوي للمهرجان ولرياضة الآباء والأجداد، مؤكدا أن رياضة الآباء والأجداد باتت تتبوأ المكانة المرموقة التي تليق بها الآن بفضل هذا الدعم الكبير من سمو الامير، كما قدم الكواري التهنئة لجميع الفائزين والمتوجين برموز اليوم الختامي وبرموز المهرجان السنوي الكبير، متمنيا التوفيق لمن لم يحالفهم التوفيق في قادم المنافسات والمهرجانات.

وقال الكواري إن مهرجان الأمير الوالد حقق نجاحا كبيرا هذا الموسم، وتعد هذه الدورة هي الأكبر على الإطلاق في تاريخ هذا السباق السنوي الكبير، والفضل في ذلك للمولى عز وجل، ثم للدعم الكبير المقدم من قبل حضرة صاحب السمو سواء الدعم المادي الكبير أو الدعم المعنوي.

 

 ختام مميز

وتابع: الختام جاء على أفضل ما يكون وعكس قيمة وأصالة المهرجان الكبير الذي يحمل اسما غاليا على قلوبنا جميعا وهو اسم سمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، والذي يمثل مناسبة غالية على قلوبنا جميعا ، مشيرا إلى أن الجميع فائز بالتواجد والمشاركة في سباقات رياضة الآباء والأجداد ، التي تجد كل الدعم من صاحب السمو أمير البلاد المفدى.

مشيرا إلى أن تزايد أعداد المشاركين في المهرجان كل عام يؤكد ارتقاء الرياضة واهتمام المشاركين بالحفاظ على رياضة الآباء والاجداد ، فضلا عن اهتمام الملاك بتربية واقتناء افضل السلالات.