رؤساء الوفود المشاركة في مهرجان سمو الأمير:

 الدوحة احتضنت كل العرب في أكبر عرس تراثي بالمنطقة

 

نشكر أهل قطر على كرم الضيافة وحسن الاستقبال والتنظيم المميز

 

دواس العجمي: الحصار لم يمنع كل العرب من المشاركة في مهرجان سمو الأمير

 

مصطفى حمادي: نعشق قطر ونتعلم منها الكثير في تنظيم التظاهرات الثقافية والتراثية

 

محمود كلمات: قطر عودتنا على الإبداع في مثل هذه المناسبات.. واستفدنا كثيرا من التجربة

 

أحمد عبدالمولى: نشكر دولة قطر حكومة وشعبا.. ونسعد دائما بالتواجد بين أشقائنا في دوحة الخير

 

 

DSC 03erttg43

 

 

لبرقه- الشحانية

أشاد عدد من رؤساء الوفود المشاركة في فعاليات المهرجان السنوي لسباق الهجن العربية الأصيلة على سيف حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، بالتنظيم المميز لفعاليات المهرجان التي استمرت على مدار 12 يوما متتالية بميدان الشحانية.

ووجه رؤساء الوفود المشاركة من العديد من الدول العربية، الشكر الجزيل لدولة قطر حكومة وشعبا على كرم الضيافة وحسن الاستقبال، كما عبروا عن فخرهم بالتواجد على أرض قطر وفي دوحة الخير على مدار الأيام الماضية، مشيرين إلى أن دولة قطر تحرص على لم شمل الشعوب العربية من خلال دعوة الجميع لكل فعالياتها وتظاهراتها الثقافية والتراثية، مؤكدين أنهم استفادوا كثيرا من المشاركة في مهرجان سمو الأمير الذي يعد أهم التظاهرات الثقافية والتراثية في المنطقة، مشيدين بالتنظيم المميز للمهرجان ومؤكدين ان دولة قطر عودت الجميع على التميز والإبداع في تنظيم كل الفعاليات الثقافية والرياضية التي تقام في دوحة الخير.

 

تكريم الوفود

وكانت اللجنة المنظمة لسباق الهجن قد قامت بتكريم الوفود المشاركة في مهرجان سمو الأمير، وقام السيد عبدالله بن محمد الكواري نائب رئيس اللجنة المنظمة لسباق الهجن بتسليم رؤساء الوفود دروعا تذكارية، مقدما لهم الشكر على حضورهم ومشاركة أشقائهم فرحة المهرجان السنوي الكبير.

وعلى هامش تكريم الوفود المشاركة من قبل اللجنة المنظمة لسباق الهجن، التقى لبرقه عددا من رؤساء الوفود المشاركة والذي لخصوا في كلمات صادقة ومختصرة نابعة من قلوبهم مدى رضاهم عن التواجد في مهرجان سمو الأمير وفي دوحة الخير.

 

شكرا قطر

في البداية قال حسين مانع دواس العجمي رئيس نادي الكويت لسباقات الهجن رئيس الاتحاد العربي للهجن، انه سعيد بالتواجد بين أشقائه في قطر، مؤكدا ان مهرجان سمو الأمير يعد أقوى مهرجانات الهجن على مستوى الخليج ويحرص الجميع على المشاركة والتواجد فيه كل عام.

وأضاف دواس ان كل الدول العربية تحرص على المشاركة والتواجد في مهرجان سمو الأمير ولم تمنعهم ظروف الحصار وصعوبة التنقل من التواجد في هذا العام في المهرجان وفي ميدان التحدي بالشحانية الذي يعد قبلة الهجن في الخليج، موجها شكره الجزيل لدولة قطر حكومة وشعبا على كرم الضيافة وحسن الاستقبال، مؤكدا أن كل ذلك ليس بغريب على اهل قطر وشعبها الكريم.

  

مهرجان مميز

أما السيد مصطفى حمادي رئيس الاتحاد الليبي لرياضة المهاري، فأكد أن مهرجان سمو الأمير مميز للغاية، في كل شيء من حيث التنظيم وقوة المنافسات، مؤكدا أن كل المهتمين برياضة التراث وبسباقات الهجن يتعملون الكثير من قطر في مثل هذه المهرجانات، لذلك يحرص الجميع على التواجد ومشاهدة متعة سباقات دولة قطر على أرض الواقع، لأن قطر عودت الجميع على الإبداع والتميز في كل شيء، سواء في الفعاليات التراثية والثقافية أو الرياضية وغيرها من الفعاليات والمؤتمرات الدولية التي تحرص قطر على إقامتها في دوحة الخير بشكل نموذجي مميز جدا.

مضيفا: نحن كشعوب عربية وكمهتمين بالأصالة والتراث نعشق دولة قطر ونكن لها كل الاحترام لأننا نتعمل منها الكثير في مثل هذه الفعاليات، وهذا هو المقصد من مشاركتنا اليوم، وأنا بدوري أشكر كل أهل قطر على كرم الضيافة وحسن الاستقبال وعلى التميز في كل شيء.

 

خبرات كبيرة

ووجه السيد أحمد عبدالمولى مدير دورة سباقات الهجن بدولة تونس الشقيقة، الشكر للجنة المنظمة لسباق الهجن في قطر على توجيه الدعوة له لحضور منافسات المهرجان السنوي للهجن العربية الأصيلة على سيف حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدي، مؤكدا أنها مشاركة ثرية ومهمة له لأنه تعلم منها الكثير على حد قوله.

وأضاف:  وجودنا في هذا المهرجان الغالي مكسب كبير بالنسبة لنا لإكتساب مزيد من الخبرات، وفي كل مرة نحضر فيها إلي قطر نجد كل شيء جديد خاصة على مستوى البنية التحتية التي تتطور بسرعة مذهلة.

وأشار قائلاً أنني اعتبر إن كل المشاركين في هذا المهرجان الكبير فائزين خاصة إنه مهرجان عريق يضم عمالقة رياضة الهجن، وهناك حماس كبير بين المتنافسين وهو أمر إيجابي يؤدي إلي تطور هذه الرياضة التراثية العملاقة.

 

 عرس تراثي

وأشاد السيد محمود عدنان كلمات، مدير مكتب صاحب السمو الملكي الأمير عاصم بن نايف بالمملكة الأردنية الهاشمية، بحسن الإستقبال والضيافة خلال تواجده لمتابعة المهرجان السنوي للهجن العربية الأصيلة على سيف حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، مؤكدا أنه تشرف كثيرا بحضور فعاليات المهرجان السنوي الكبير للعام الرابع على التوالي لمشاهدة هذا العرس التراثي الخليجي الذي يؤكد اهتمام دولة قطر بالحفاظ على رياضة الآباء والاجداد، مضيفا أن دولة قطر عودت الجميع على الإبداع في مثل هذه الفعاليات الثقافية والتراثية، التي تؤصل للتراث وتعمق الشعور بعروبتنا ووحدتنا العربية، مشيدا بمستوى التنظيم في المهرجان وبقوة المنافسات.

وأضاف كلمات: التنظيم مثالي والمهرجان يشهد تطورا سنويا على جميع المستويات من ناحية المشاركة والجوائز المرصودة للفائزين، وفي الأخير أتوجه بالشكر لاخواني في اللجنة المنظمة لسباق الهجن على هذه الدعوة الكريمة.

 

 

 

 

 

 

DSC_03ll25.JPG