المسند: "نوضا" حققت إنجازا تاريخيا.. وأهدي الناموس لسمو الأمير

 

msnadd10420194589

 

 

 

لبرقه- الشحانية

ertgfgg Copyواصل شعار الأنيق ناصر بن عبدالله أحمد المسند، تألقه الكبير هذا الموسم، وعزف على أوتار الفوز بأغلى السيوف، ليتوج بالسيف الثالث على التوالي في الموسم الحالي، بفوزه بسيف سمو الأمير المفدى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، المخصص لشوط الحيل مفتوح، بعد فوزه بسيفي المؤسس والامير الوالد خلال الموسم الحالي.

فوز المسند بالسيف الغالي مساء اليوم الأربعاء 10 أبريل 2019 في ختام منافسات المهرجان السنوي الكبير، تحقق بفضل الأداء القوي الذي قدمته "نوضا" ملكه، والتي استطاعت ان تتنزع السيف الثالث في مسيرتها القوية هذا الموسم، رغم الضغوط الكبيرة التي تعرضت لها من شعاري العيدة وبن عقيل.

 

إنجاز تاريخي

وعقب تتويجه بالسيف الغالي من قبل حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، قال المسند في تصريحات خاصة للبرقه: "نوضا" حققت اليوم إنجازا تاريخيا غير مسبوق في تاريخ رياضة الآباء والاجداد بميدان الشحانية، بعدما انتزعت السيف الثالث لها في موسمها الاستثنائي المميز جدا، لتصبح أم السيوف رسميا وتصبح واحدة من أساطير رياضة الآباء والاجداد على مدار تاريخها العريق، وإن شاء الله تحقق السيف الرابع قريبا.

وتابع: الفرحة اليوم كبيرة جدا، هو السيف الثالث على التوالي في أقوى مواسمنا بميدان الشحانية، هذا توفيق كبير من المولى عز وجل، حققنا الكثير من الإنجازات في الموسم الحالي، أداؤنا تراجع بعض الشيء في هذا المهرجان بعد الطفرة الكبيرة لنا في مهرجان سمو الأمير الوالد، وذلك بسبب ظروف الإصابات في العزبة، لكن اليوم الحمد لله "نوضا" عوضتنا عن كل شيء، وفازت بأغلى وأهم رموز الموسم، سيف سمو الأمير هو الأغلى على قلوبنا، وأيضا إنجاز "نوضا" تاريخي، ويجعلنا نشعر بالفخر والفرح الكبير، سعداء للغاية بهذا الإنجاز الكبير وأهدي الناموس الغالي إلى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى ولكل أهل قطر كافة.

 

تنافس قوي

وعن المنافسة في شوط السيف وقدرة "نوضا" على إحكام القبضة على الشوط، قال الأنيق ناصر المسند: المنافسة في الشوط كانت قوية جدا، بل شرسة، لكن الحمد لله "نوضا" صاحبة مستوى قوي ومميز، ولديها طريقتها في مثل هذه المناسبات الكبيرة، كما أن التكتيك المحكم الذي اتبعه المضمر القدير محمود الوهيبي كان له دور مهم في حسم الأمور رغم الضغوط الكبيرة من كل الشعارات الموجودة في الشوط والتي كانت تطمح للفوز والتتويج بالسيف.