موسم غير مسبوق للمسند

 

"نوضا".. الدرة الفريدة التي اعتزلت السباقات بعد تحقيق أكبر إنجاز في تاريخ رياضة التراث

 

 

 

mshyhjhjnadd10420194589.jpeg

 

 

لبرقه- خاص

لم تعرف رياضة سباقات الهجن(على مستوى منافسات أبناء القبائل) عبر تاريخها العريق، إنجازا يضاهي ما حققته "نوضا" المملوكة للسيد ناصر بن عبدالله أحمد المسند، أم السيوف كما يطلقون عليها، والتي حققت 4 سيوف في موسمها الحالي 2018-2019، وهو إنجاز تاريخي غير مسبوق لنوضا وللمسند أيضا.

بداية "نوضا" في الموسم الحالي كانت مع سيف المؤسس في ديسمبر 2018، عندما ظفرت بالسيف وهي لم تكن أبرز المرشحين، بعدها رشحها الكثيرون للفوز بسيف سمو الأمير الوالد، وقد كان، ثم صبت أغلب الترشيحات في صالحها للفوز بالسيف الثالث على التوالي، السيف الأهم وهو سيف سمو الأمير المفدى، وقد كان حدثا كبيرا بالفعل عندما توجت "نوضا" بالسيف الثالث على التوالي، ثم خطفت "نوضا" كل الأضواء في ختام الموسم بتتويجها بسيف التحدي، ليكون مسك ختام مسيرتها في موسمها الذهبي الرائع، الذي أضافت فيه للمسند كل ما كان يحلم به على مدار تاريخه مع رياضة الآباء والاجداد.

وقد حققت "نوضا" بقيادة مضمرها البروفيسير محمود محمد سالم الوهيبي مجدا تاريخيا سيظل أبناء قطر والخليج يتحاكون به على مدار السنوات القادمة، وستظل "نوضا" واحدة  من أساطير رياضة التراث، وحسنا فعل مالكها الانيق ناصر عبدالله أحمد المسند، بإعلان اعتزالها السباقات فور تتويجها بالسيف الرابع هذا الموسم (سيف التحدي 2019)، معلنا أن هذا القرار اتخذه تكريما لـ "نوضا" التي حققت ما لم يتحقق من قبل.

 

وفي الفيديو التالي نستعرض معكم إنجازات الدرة الفريدة "نوضا" خلال الموسم التاريخي في مسيرتها:

 

https://www.youtube.com/watch?v=HKU370bHdhk